التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

احتفاء باليوم العالمي لحرية الصحافة بالرباط

التاريخ : 10 ماي 2012
المكان : المغرب


Rt1

الإعلامي بين الحرية والمسؤولية الأخلاقية كان موضوع مائدة مستديرة نظمها بالرباط معهد التنوع الإعلامي بشراكة مع المركز المغربي للأبحاث والدراسات في مجال حقوق الإنسان والإعلام، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة.

rt2أخلاقيات مهنة الصحافة أمر في النهاية يرتبط بميزان القوى ذلك ما خلص إليه الخبير الإعلامي والحقوقي البلجيكي جون بول مارتوز فيما اعتبرها علي كريمي بمثابة قانون رخو واشترط عبد الوهاب الرامي تحققها بتملك المهنية.

وفي افتتاحه للنقاش الذي حضره عشرات ضمنهم مهنيون وجمعويون وطلبة استحضر علي كريمي رئيس المركز المغربي للأبحاث والدراسات في مجال الحقوق الإنسان والإعلام السياق السياسي الذي أطر منذ استقلال المغرب الممارسة الإعلامية وفي القلب منها علاقة الحرية بالأخلاقيات، وكيف أن الشرط السياسي منع على الدوام الصحافة من الاقتراب من الخطوط الحمراء.

أما عبد الوهاب الرامي أستاذ الصحافة المكتوبة، فالأخلاقيات بالنسبة إليه واجبات وحقوق في نفس الآن، فليمارس الصحافي بمهنية من حقه أن يستفيد من التكوين المستمر وأن يلجأ إلى بند الضمير متى دعت الضرورة إلى ذلك، كما أن رئيس التحرير يبقى في النهاية من يجب أن يدافع عن الأخلاقيات وعن الاستقلالية عن مالكي وسائل الإعلام.

جون بول مارتوز حكى عن تجربته كرئيس تحرير لصحيفة "لوسوار" البلجيكية وعن اختلاف الأوضاع والتقاليد باختلاف المنابر وعقليات مالكيها، وكيف أن وعي الصحافيين وتشبعهم بالقيم المهنية والأخلاقية يبقى الملاذ الأخير للدفاع عن مهنة لن تقوم قائمة للديمقراطية دونها.

وقدمت ماريا مكريم مديرة الموقع الإخباري " فبراير كوم"تجربتها كصحافية متخصصة في التحقيق وما تعرضت له في مناسبات مختلفة من ضغوط، مؤكدة على أن جرأة الصحافي وشجاعته وتملكه للمهنية يقود بالضرورة إلى احترام أخلاقيات المهنة.

rt4وحضر في تدخلات الحضور موضوع الإعلام العمومي ودفاتر التحملات وما أثارته من جدل بين الحكومة وبين مدراء القنوات العمومية وتداعيات ذلك السياسية والمهنية.

كما تمت إثارة موضوع الصحافة الإليكترونية ومدى احترام الأخلاقيات وكيف معالجة التجاوزات حين تحصل في فضاء عصي على أية رقابة عدا وعي الصحفي والتزاماته الأخلاقية.

نظَم هذا الحدث بدعم مالي من بعثة الاتحاد الأوروبي في الرباط و مؤسسة هانس سيدل و منظمة اليونيسكو بالرباط. تعتبر هذه المائدة المستديرة واحدة من بين ثمان أحداث مماثلة يتم تنظيمها في إطار مشروع "مستقبل الإعلام : من أجل إعلام مغربي اندماجي مسؤول ومستقل" كما سيقوم المشروع بتنظيم عدة أحداث أخرى، كلها تتناول موضوع الإعلام في المغرب.

rt3و يهدف هذا المشروع إلى تشجيع الحوار العمومي حول مستقبل الإعلام المغربي و ضمان تغطية شاملة للتنوع الاجتماعي في الإعلام و ترسيخ ثقافة حرية التعبير والولوج إلى المعلومة و ضمان مسؤولية أكثر للإعلام من خلال المراقبة الذاتية والقبلية و أخيرا احترام حرية الإعلام من طرف الدولة.

لمزيد من المعلومات حول المشروع، برجاء  نقر الرابط

و لمزيد من المعلومات حول هذا الحدث، المرجو مراسلتنا على :  MDI_Magreb_Email