التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

موقع احنا كده يصل صوته إلى التلفزيون المصري

التاريخ : ٦ مارس ٢٠١٤

البلد : مصر

Untitledقبل عام فقط من الآن ، قام خمسة عشر طالب من ستة جامعات مصرية مدعومين من معهد التنوع الإعلامي (MDI) بإنشاء موقع إحنا كدا الذي يقوم بتغطية الأخبار السياسية خاصةً و يروج للإعلام الشمولي الذي يتضمن كل فئات المجتمع بحيادية ومساواه. جذب موقع إحنا كده انتباه الإعلام المصري وخاصةً قناة النيل للتعليم العالي.

علي حامد, أحد المؤسسين للموقع و رئيس تحريره كان ضيفا على قناة النيل للتعليم العالي حيث قام بالحديث عن نجاح الموقع وأهمية تضمين كل أفراد الشعب في المحتوى الإعلامي المرئي والمقروء بغض النظر عن توجهاتهم أو انتمائاتهم السياسية أو الإجتماعية. " يصعب على الطلبة والصحفيين الشبان الحصول على فرصة للعمل أو حتى التدريب في وكالات إخبارية كبيرة ، و هدفنا الأساسي هو مساعدة وتأهيل هؤلاء الشباب لأخذ خطواتهم الأولى في حياتهم المهنية لتمهيد الطريق لهم لمستقبل مشرق".

يهدف الموقع إلى خلق بوابة للشباب المصري لإنتاج مادة إعلامية محايدة تعتمد على مبادئ التنوع والشمولية ليكون حجر الأساس لجيل جديد من الإعلاميين الشبان الذين يعملون على أساس أخلاقي وحرفي عالي.

حامد وضح أنه خلال موقع إحنا كده خاصةً مع دمجه بمواقع التواصل الإجتماعي مثل الفيسبوك ، صارت الفئات المهمشة مسموعة وممثلة على نطاق واسع.

المشروع يهدف إلى الترويج لحرية الرأي والتعبير ومبدأ الديمقراطية ويعتمد أساسا على هذه المبادئ حيث يقوم المحررون بـكتابة مواضيعهم بـحرية بدون حذف أو تعديل ، و تقام دوريا انتخابات عادلة على كل المواقع والوظائف بما فيهم رئيس التحرير الذي يتم انتخابه والتصويت عليه مرة كل ثلاثة أشهر كما ذكر حامد.

الفكرة بدأت في نوفمبر 2012 حينما قام معهد التنوع الإعلامي ((MDI بتنظيم ورشة عمل تضمنت خمسة عشر طالبا  من جامعات مصرية مختلفة وكان هدف الورشة تعريف الطلبة بـمبادئ الصحافة الشاملة و كتابة تقرير نقضية محايدة غير منحازة وكانت الورشة بـعنوان " الإعلام و البرلمان ، أدوات ديمقراطية حديثة" " ممولة من قبل السفارة البريطانية بالقاهرة.

معهد التنوع الإعلامي استمر في دعم وتبني هذا المشروع من خلال تنظيم ورشة عمل أخرى في ديسمبر الماضي لرفع كفاءة المحتوى الذي يقوم بكتابته الطلبة والتأكيد على انهم على الطريق الصحيح للنجاح.

مع استمرار الموقع في النمو وإزدياد عدد الزائرين أصبح الطلبة على قناعة تامة أن موقعهم إحنا كدا يمكن ان يكون من أهم المواقع والمنصات التي تفعل دور الشباب في بناء المجتمع في المستقبل القريب.