التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

نجوم بوليود ضد التمييز الجنسي

التاريخ: ٢٥ سبتمبر ٢٠١٤

المنطقة: الهند

Deepika_Padukoneديبكا بادوكون، واحدة من أهم نجمات بوليود وقفت ضد Times of India والتمييز على أساس الجنس المنتشر بشكل واسع في الإعلام. فقد نشرت الجريدة تغريدة عبر حسابها على موقع تويتر عن انشقاق بادوكون، في حين ردت الممثلة : "نعم أنا امرأه وعندي صدر وأنا منشقة، هل لديكم مشكلة في ذلك؟"

كلمات بادوكن انتشرت وأعيد نشرها آلاف المرات، موقفها ضد التمييز الجنسي دفع جريدة هندية ليس فقط بنشر اعتذار فحسب، بل لمسح تعليق صرح أنه كان من المفترض أن تكون مجاملة لا أكثر حين قالت في Huffington Post أن الهند تعد أسوأ مكان في العالم لتكون امرأة، و أن الأمر يزداد أهمية أن نجوم بوليود الذين قد صوروا كآلهة افتراضية من قبل الجماهير يتخذون مثل تلك المواقف القوية.

بادوكون تحدثت عن قضية التمييز الجنسي وتصوير النساء كأشياء في الإعلام و مطالبين بالاحترام. "في وقت لابد فيه أن تحيى المرأة لشق طريقها في مجتمع يسيطر عليه الذكور". "لقد تحثت ضد مفهوم أن مثل هذه التنازلات التكتيكية مازالت توظف لجذب انتباه القارئ في وقت نسعى نحن فيه جاهدات لنيل المساواة ومنح القوة للمرأه" كتبت بادوكون عبر وسائل التواصل الاجتماعي .

لم تكن بادوكون هي آخر نجمة بوليودية تصطدم بالإعلام كما تقول BBC .

ففي أكتوبر الماضي، ذهلت الهند (وباقي العالم بالتبعية) بفيديو لمليكة شيرويت في جدال ساخن مع مذيعة في مؤتم صحفي، حيث رفضت الممثلة التراجع عن تصريحها بأن "المجتمع الهندي متردي بالنسبة للنساء".

شيرويت كانت في الهند لتطلق آخر أعمالها الفنية حين سأالتها المراسلة هل كانت شيرويت ائبة في انتقادها للهند في حوار مع مجلة أمريكية Vanity Fair بوصفها للهند بأنها "متردية ومحبطة؟". ردت شيرويت بغضب على المراسلة قائلة بأنها "لم تكن لتكذب" أو "تنضم للنفاق السائد في مجتمعنا".

"بسبب عمليات إجهاض النساء المستمرة، يحدث الوأد بشكل يومي، مع توالي أخبار عصابات الاغتصاب يحتلون عناوين معظم الصحف، وجرائم الشرف كذلك، أعتقد أنه معدل متأخر جداً للنساء وأنا أقف ضده" قالت شيرويت.

ممثلة هندية أخرى، بارينيتي شوبرا، قد اصطدمت مع المراسل الذي سألها لماذا حين تكون الفتيات صغيرات يحبون أن يشار إليهن أنهن "أشياء" وحين يكبرون يصرخون بأن الرجال استغلوهن". ردت شوبرا بضيق واضح من يقصد "بأشياء!".

تعليقاً على نجمات بوليود اللاتي وقفن في مواجهة التفرقة الجنسية، BBC Online علقت أن "لاشيء جديد في أن النجمات والفنانات حول العالم يصورون دوماً بأنهم مجرد أجساد..قطاعات إعلامية كبيرة ترى النجوم لعبة متاحة مع التقارير المتوالية جول بريتني سبيرز تحارب من أجل المال.

"أحياناً تنتقد الفناة على تويتر، وتجذب المواد التشهيرية القانونيين، وأحياناً يتجاهل الفنانون كل التغطية من أساسها، ولكن نادراً ما نسمع عن الحدود الفاصلة بين الإعلام والنجوم في الهند"

وفقاً للبي بي سي، بوليود تعارض أكثر من ذي قبل مؤخراً مسلطة الضوء حول كيف تعامل الهند نساءها في ظل النظام الذكوري الأبوي للبلاد.