التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

الغير مرئيين: إنتاج الإعلام المغربي

التاريخ: ٢ أكتوبر ٢٠١٤

المنطقة: المغرب

wmen_and_mediaبعد الانتخابات الرئيسية بتونس في نوفمبر الحالي، أطلقت منظمة اليونسكو النشرة الإخبارية الخاصة بها "نساء الإعلام بالمغرب" تشجيعاً للصحفيين على أن يعملوا كمحفزين للتغيير، وكي يثبتوا كيف يجب أن يتم تمثيل المرأه في المجال العام.

فعلى سبيل المثال، في الجزائر تشكل النساء أكثر من ثلث البزلمان، ولكنهن نادراً ما يظهرن في الإعلام، كما تقول اليونسكو. ولذلك، ولتحقيق التوازن النوعي ي التغطية الإعلامية للسياسات القومية في بلاد المغرب العربي، يحتاج الإعلام إلى مناقشة نساء سياسيات أكثر وأن يكون هناك مقدمات برامج من النساء وضرورة وجود نقاشات ومناظرات نسائية أكثر على الشاشة.

ذكر أيضاً في نشرة اليونسكو، أنه بعد الانتخابات البرلمانية في الجزائر في ٢٠١٢، حين حصلت النساء على ٣١،٣٩٪ من نسبة المقاعد، لم يناقش الإعلام ١٤٥ عضوة المنتخبة. المواطنون الجزائريون لا يعرفون في ماذا تفكر عضوات البرلمان حول قضايا البلاد أو القضايا الاجتماعية.

انخفاض نسبة الأصوات النسائية في التغطية الإعلامية بالجزائر قد لوحظ خلال الانتخابات الرئاسية في إبريل هذا العام.

"حتى عندما قرر الإعلام ضم النساء وقضاياهن في التغطية، فقد بنيت التغطية على الصور النمطية والمدخل النوعي" تقول منظمة اليونسكو في نشرتها "نساء الإعلام في المغرب".

تصدر النشرة كل ٣ شهور من قبل مكتب اليونسكو بالرباط، وتسعى لتكون أداة توعوية من خلال تشجيع البحث حول دور الإعلام كمثال لنشر صقافة المساواة على أساس النوع.

في إصدارها السابع، حللت اليونسكو الموقف في الإعلام الموريتاني الذي غطى مشاركة المرأه في الانتخابات الأخيرة، ولكن كان هناك نقص في الصحفيين المتخصصين في التغطية في موضوعات النوع الإجتماعي.

التحليلات والنقاشات حول وضع النساء في السياسة المغربية ليس شكلاً مألوفاً في إعلام البلاد. ولذلك شجعت اليونسكو الصحفيين المغاربة لتطوير حساسية أكثر لقضايا النوع في تغطيتهم الإعلامية.