التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

من الشك إلى الحوار: معهد التنوع الإعلامي يطلق دراسة "الإعلام والأمن بتونس"

التاريخ: ١٤ مارس ٢٠١٥

المنطقة: تونس

Tunisia_Rafik_Chelli"في البداية كان هناك شك والآن يوجد حوار" هذه الجملة التي قالتها المدير التنفيذي لمعهد التنوع الإعلامي وتلخص العمل الذي تم إنجازه في أقل من عام متضمناً أكثر من ١٣٠ صحفياً ورؤساء تحرير ومسئولون رسميون وخبراء الأمن. تم عمل اللقاءات معهم لتقييم الممارسات الإعلامية في تونس المتعلقة بتغطية قضايا الأمن والصراع والتطرف.

تم عرض النتائج في دراسة "الأمن والإعلام بتونس" التي تم إطلاقها في المؤتمر الذي عقد في ١٤ مارس في العاصمة التونسية.

أكد مؤلف الدراسة ومنسق البلد دكتور صاحبي بن نبليه أن الخطوة القادمة يجب أن تكون محددة وواضحة. "نحن نشعر أننا مسئولون بنقل أصحاب المصلحة للخطوة القادمة وهي التنفيذ!".

تأكيداً على أهمية الفهم المشترك والاحترام بين مختلف أصحاب المصلحة في المجال، دعى وزير الدولة التونسي الجديد لشئون الأمن رفيق شيلي الذي افتتح الفعالية الخاصة بالمعهد إلى حوار أكبر بين القطاعات. "بناء الثقةبين القطاعات والجمهور أيضاً هو أمر هام في حربنا ضد الإرهاب، لأن هذه الحرب لا تحدث فقط في جبالنا بل في الإعلام كذلك. لذلك علينا جميعاً أن نكون حريصين على إلى أي مدى نمنح المعلومة دون المخاطرة بأرواح قواتنا".

رحب محمد علي لاروي، المتحدث الرسمي لوزارة الإعلام التونسية بسلسلة الموائد المستديرة التي نظمها معهد التنوع الإعلامي ضمن مشروع "إعلام مسئول وحر حول قضايا الأمن بتونس".

"هذه الفعاليات منحتنا الفرصة لمواجهة عوائقنا، واحدة منهم هي أزمة ثقة. إذا كان ٧٠٪ من محتوى الراديو متعلق بالأمن فعلينا أن نتفق على أفضل الطرق لمعالجة الأمر. فلنجعل عام ٢٠١٥ هي سنة التطور. لدينا توصيات الدراسة ولدينا خطة العمل لتنفيذها".

Tunisia_Media__Security_Study_1عبر المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع بلحسن أويسلاتي الذي شارك أيضاً في تطوير التوصيات وخطة العمل عن أمله في ألاتظل حبيسة الكتب. "فدراسة دون تنفيذ لا يمكنها أن تضيف شيئاً".

كولونيل ليوتنان مارك ويلنهام، المتحدث باسم القوات المسلحة البريطانية وحلف شمال الأطلسي سابقاً، الذي كان يشارك بخبراته في مشروع معهد التنوع الإعلامي قد لمس "تقدماً كبيراً في الحوار بين الإعلام والجيش"

"مازال هناك عملاص كثيزاً ليتم إنجازه: مانحتاجه هو تغيير نمط التفكير بين قوات الجيش وبذلك يتحقق تغييراً إيجابياً في استخدام المعلومات، وكذا بين الإعلاميين أنفسهم لينظروا إلى قوات الأمن كمصادر موثوقة للمعلوات" قال وينهام في فعالية إطلاق الدراسة.

كما أشاد هيما كوتشيا، مستشار الصراع الإقليمي في وزارة الخارجية البريطانية الذي مول المشروع بالمجهود الذي تم بذله والانجازات التي تم تحقيقها في القطاعات الثلاثة، الأمن والمجتمع المدني والإعلام في هذا الوقت القصير".

Tunisia_Media__Security_Study_3

"سيقوم معهد التنوع الإعلامي بأقصى ما عنده لتسهيل العملية أكثر" قالت ميليسا بيسيك المدير التنفيذي للمعهد.

"خطة العمل طموحة، ولكننا نتحرك خطوة بخطوة. والخطوة القادمة هي إرشاد الصحفيين الذين يريدون التخصص في التغطية حول قضايا الأمن، برنامج ماجستير في الإعلام والأمن لصحفيي المستقبل والتدريب العملي على عمل وسائل الإعلام للمتحدثين باسم الأمن. نحن نتطلع إلى مرحلة حيث يكون لمسئولي الأمن المصداقية بين الصحفيين، كلاهما مدرك أنهم ليسوا أصدقاء ولديهم اهتمامات مشتركة ولكن لنفس الهدف ليحققوا مصلحة الجمهور التونسي".