التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

التغطية من الصحراء على موقع أصوات الكثبان

التاريخ: ١٦ مايو ٢٠١٥

المنطقة: المغرب، موريتانيا، الجزائر، مالي، ليبيا

Dune_Voices_Mauritaniaيمكنك تخيل كيف يمكن أن تكون الحياة اليوم في ليبيا؟ أو كيف للنساء ذوات الإعاقة من تمبكتو الحياة مع وصمة العار التي تلاحقهن أينما ذهبن؟ هل يشعر اليهود الذين يعيشون في الجنوب الشرقي للغرب بأنهم ينتمون للمجتمع الأكبر، أو هل هناك طريقة لإنهاء العبودية في بعض أجزاء موريتانيا؟

الإجابة على هذه التساؤلات وأكثر يمكن الحصول عليها من أصوات الكثبان ، منصة الوسائط المتعددة للأصوات والجماعات المهمشة في مالي و موريتانيا و الجزائر و مالي و ليبيا.

تخصصت المقالات والتحقيقات التي تم إنتاجها ونشرها على أصوات الكثبان في تغطية موضوعات حول الجماعات المهمشة والأقليات والمنسية من قبل وسائل الإعلام الرسمية. تم إعادة نشرها في عدة وسائل الإعلام منذ إنشاء الموقع من قبل معهد التنوع الإعلامي في ٢٠١٤ لتصبح مصدراً للتغطية الصحفية المستقلة والمتنوعة.

"قد يواجه المراسل النحيق ذو البشرة السمراء مشاكل إذا كان يغطي من منطقة المغاربة ذوي البشرة البيضاء" يشرح محمد فال، مالك جريدة Daily La Tribune. "ولذلك يضطرون لإرسال الصحفيون المغاربة أصحاب البشرة البيضاء إلى تمبكتو والموريتانيين أصحاب البشرة السمراء إلى باماكو" يضيف الهيبه من جريدة الخبر، والتي تعد من ضمن أكثر من ٥٠ وسيلة إعلامية عبر المنطقة التي تعيد نشر قصص أصوات الكثبان بشكل دوري.

ولكن المشكلة بالنسبة لبعض وسائل الإعلام تتمثل في ضعف التمويل لإرسال مراسلين لهذه المناطق. فالتواجد في منطقة التغطية في قلب الصحراء تكلفته كبيرة والجرائد اليومية أمثال Mauritanian Le Quotidien de Nouakchott ليس لديها مصادر دعم لإرسال مبعوثين لها.

يعتقد المالك موسى سامبا أن المشكلة الاقتصادية هي المشكلة الأكبر: "جريدة الخبر تطرد موظفيها، و ANI تقلل عدد النسخة اليومية، ولذلك فالدعم من قبل أصوات الكثبان يساعد في تحسين وتطوير المضمون. ساحل تي في والوطن (من الجزائر) و ANI لديهم مراسلين إلى المنطقة وقت الحاجة. ولكن وسائل الإعلام المحلية الأخرى لا تستطيع تحمل تكلفة ذلك، يقول سامبا.

تركز قصص أصوات الكثبان على مناطق الصراع كتبكتو وكيدال وجاوا في مالي وبنغازي ردونه وعرابي وكفره في ليبيا.

Dune_Voices_Maliمن وجهة نظر نبيل شيخ، رئيس العلاقات العامة للمركز الموريتاني للبحوث والإنسانيات MABDAA أن هذا قد يمثل تحدياً لفريق أصوات الكثبان.

"إذا كنت قد استوعبت السياسة التحريرية الخاصة بكم بشكل صحيح، فستكون المنصة عدواً للجميع. خاصة من قبل الإدارة الإقليمية التي لا تريد بديلاً لها كمصدر للمعلومات، إلى الوزراء الذين لا يريدون أحداً أن يعارض تقاريرهم بالشهادات وحالات الإدانة إلى ممثلي المجتمع المدني الذين لا يريدون منافساً لهم" يقول شيخ.

ولكن الصحراء تمثل قدراً عظيماً من التنوع في البشر والثقافة والتقاليد، وما نحتاجه هو أن نصل إلى الناس المهمشين من قبل الإعلام، كما يقول البروفيسير المغربي مصطفى نعيمي.

يعمل بأصوات الكثبان ٧٢ صحفياً تم تدريبهم على أعلى مستوى من تغطية التنوع، التغطية عن الصراع وإنتاج الوسائط المتعددة. كما تم إدماج عدد من قادة الرأي من المنطقة في المشروع. بعيداً عن هؤلاء وعن الصحفيين، جمعت أصوات الكثبان خبراء الإعلام وناشطي المجتمع المدني والمؤرخون وعلماء الأنثروبولوجيا. كلهم متحمسون للمشاركة في فهم أوسع وأشمل لقضايا الأمن وحقوق الإنسان والتطوير في الصحراء.