التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

محاربة التطرف على الإنترنت

التاريخ: 19 يونيو 2015

المنطقة: العالم

UNESCO_Irina_Bokovaأطلقت منظمة اليونسكو إطاراً متكاملاً جديداً للعمل على تمكين الشباب لبناء السلام الذي يهدف إلى تسليح الشباب بالمعرفة والمهارات والقيم للاتصال عبر الانترنت, بحيث يكونوا قادرين على تعزيز ودعم التفكير النقدي كسلاح أساسي ضد التطرف والعنف. حيث يعد الإعلام دائماً في خطر من أن يصبح وسيلة لبث خطاب الكراهية ولذلك تزايدت الحاجة لتغطية إعلامية دقيقة وصادقة.

يحتاج الإعلام كذلك إلى أن يوصل للجمهور معلومات يمكن الإعتماد عليها وغير متحيزة تراعي طبيعة الصراع الدائر في بعض البلاد. ولذلك تتعاظم أهمية الدعوة إلى ممارسات صحفية تراعي حساسية الصراع كما صرحت منظمة اليونسكو.

"يجب أن يكون للشباب من الرجال والنساء ثقة بأنفسهم وبمجتمعاتهم ومستقبلهم" قالت المدير العام لمنظمة اليونسكو إيرينا بوكوفا مضيفة أنه "يجب عليهم أن يعرفوا تاريخهم كي يدافعوا عن تاريخ غيرهم, يجب احترام الحقوق جميعاً ومشاركتها مع سائر الإنسانية"

ستقوم منظمة اليونسكوفي البداية بدعم البحث العالمي حول الروابط بين الشباب والانترنت والتطرف وكذلك السياسات والاجراءات المدروسة للبحوث. وسوف تسعى جاهدة من أجل تمكين جماعات الشباب على الإنترنت وأصحاب المصلحة الرئيسيين من الشباب حول الموضوعات ذات الصلة بمكافحة التطرف من خلال بناء مهاراتهم عن طريق دعمهم بالأدوات الإبداعية والمعرفة.

ستهدف منظمة اليونسكو كذلك إلى تقوية الحشد والتعاون بين الإعلاميين لمكافحة التطرف وخطاب عبر الإنترنت, مع التركيز على البلاد التي تعاني من الاضطرابات.

في ضوء الإطار المقترح, من المهم كذلك تعزيز الحوار بين الثقافات بين الصحفيين خاصة وأن الإعلام يعكس الاضطرابات في المجتمع (الدين والتنوع وغيرها) ويلعب دوراً أساسياً في نقل مثل تلك القضايا الحساسة إلى المواطنين. يحتاج الصحفيين إلى أن يكونوا قادرين على التغطية الحيادية وأن يطوروا قدراتهم على استيعاب مثل تلك القضايا بدون أن يشتركوا في "صب الزيت على النار".

في ضوء هجمات العنف المتزايدة حول العالم مؤخراً, سوف تكون الأولوية كذلك لحماية الصحفيين من خلال مجموعة من المشاريع تتضمن الصحفيين الشباب. بالإضافة إلى ذلك, ستقوم اليونسكو بدعم الحملات الإعلامية المبدعة واستراتيجيات التوعية مستهدفين صناع القرار والسياسات والجمهور العام.

وفقاً لمشروع #Unite4Heritage الذي سيدعم الحملة الإعلامية لنشر القصص المؤثرة لضحايا التطرف من الشباب لخلق خطاب جديد مضاد لتقويض جاذبية الرسائل المتطرفة, وكذلك اتسخير قوة وسائل التةاصل الاجتماعي لحشد الشباب لتوصيل صوتهم ووضعهم في مركز إيجاد الحل.

سيتم عمل وتنفيذ التوعية والتواصل من خلال الغنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي مع إشراك وسائل الإعلام التقليدية جنباً إلى جنب مع الخبراء المعروفين والفعاليات على الأرض.