التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

مبادئ حرية التعبير في القانون

التاريخ: ٢ يونيو ٢٠١٥

المنطقة: العالم

Defence_Handbook_for_Journalists_and_Bloggersقرابة المائة وستون مدوناً ونفس الرقم تقريباً من الصحفيين مسجونون حول العالم بسبب عملهم. ولا تتم محاكمتهم في البلاد صاحبة الآنظمة القمعية فحسب، بل تواجدت القيود والتشريعات التي تحمل مظاهر اختراق حرية التعبير في الدول النامية كذلك. فكثيراً ما يتجادل خبراء الٌإعلام والصحفيون حول معنى حرية التعبير اليوم وحدودها في ممارسة الحق في التعبير مؤخراً، وخاصة بعد الهجوم على الجريدة الفرنسية شارلي إبدو.

في المناظرة الأحدث حول حرية التعبير والتي نظمها كل من سيما ومعهد التنوع الإعلامي في واشنطن ، أعرب أعضاء حلقة المناقشة عن تأييدهم القوي على أهمية المسئولية الإجتماعية والنقاش النقدي و الممارسات الصحفية المهنية، مشددين تحديداً على احترام السياق المجتمعي والأقليات المختلفة في كل مجتمع. بنبرة مختلفة قليلاً، أعطى المحاضرين البارزين من تومسون رويترز مثالاً بأن الإعلام العالمي كان لابد أن يعبر عن مزيد من التضامن ويعيد نشر رسوم شارلي إبدو الكارتونية.

الهجمات الكبيرة على شارلي إبدو في باريس وعمليات القتل المرعبة من قبل داعش هي ما نتذكرها بشكل أكبر، ولكن الواقع بأن العمل كصحفي أصبح أكثر خطورة لمجموعة من الأسباب" قالت مونيك فيلا، المدير التنفيذي لمؤسسة تومسون رويترز في التجمع بلندن في ٢٩ يونيو.

بينما جادل المحامي الفرنسي المتخصص في حقوق الإنسان ويليام بوردون بأن حرية التعبير يجب أن تمارس بنوع من المسئولية الشخصية، بما لا يهاجم أو يسيء إلى أي ثقافات أو أديان، بينما قال البعض الآخر بأن ذلك سوف يؤدي إلى التخبط.

“قد يختلف ماقد يعتبره الناس هجومي بشكل كبير، وبالتالي يصبح ذلك خط مشوش، ولهذا أصبح مهماً جداً حماية الحق في حرية التعبير" قالت سيلفي كوفمان، مدير تحرير جريدة لوموند. كما أعطت مثالاً ل "الخط الفاصلكما حدث في هجمات باريس في يناير ٢٠١٥ بين الأنجلو سكسونية وأوروبا القارية، وكذلك بين الإعلام التقليدي والإلكتروني.

كما أعربت جودي جينسبرج، المدير التنفيذي لمؤشر حول الرقابة عن رغبتها في أن تشهد تضامناً أكبر مع الجريدة الفرنسية وترى بأن إعادة نشرالرسوم سوف ينهي العزلة.

من ناحية أخرى، قال الصحفي ومراسل BBC World من باكستان، أوين بينيت جونز بأن حرية التعبير يجب ألا تجادل كمشكل حقوق بل تناقش في سياقها. “ يجب أن نحقق التوازن فيما يتعلق بالثقافة والسياق" قال بينيت جونز معترفاً بأنه هو نفسه لا يستطيع نشر موضوعات حول الفساد في لعبة الكريكت والحكومة بسبب قانون السب والقذف في المملكة المتحدة.

كان السبب في عقد تومسون رويترز لمناظرة حول حرية التعبير هو إطلاق دليل الدفاع عن الصحفيين والمدونيين . تم إنتاج الدليل بالشراكة مع مراسلون بلا حدود و الشركة القانونية بول هاستينجز، آملين حماية الصحفيين والكتاب من التهديدات والتحرش والترهيب والسجن وحتى من الموت، وذلك من خلال تعريفهم بالمبادئ العالمية لحرية المعلومات في القانون الدولي. تمت كتابة الدليل بمساعدة أكثر من ٧٠ محامياً حول العالم.