التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

معهد التنوع الإعلامي يشارك في المؤتمر الدولي لتعليم الصحافة

التاريخ: ١٤-١٦ يوليو ٢٠١٦

المنطقة: نيوزيلندا

WJEC_1سيعقدالمؤتمر الدولي الرابع لتعليم الصحافة WJEC في الفترة من ١٤-١٦ يوليو بأوكلاند في نيوزيلندا، تستضيفه جامعة أوكلاند للتكنولوجياAUT تحت محور أساسي هو "الهوية والنزاهة في تعليم الصحافة". سيقوم معهد التنوع الإعلامي بالمشاركة في استضافة ورشة عمل حول الصحافة الشاملة.

يعد المؤتمر الدولي الرابع لتعليم الصحافة أكبر تجمع لمعلمي الصحافة ويتم تنظيمه كل ثلاث سنوات تحت رعاية المجلس الدولي لتعليم الصحافة، والذي يعد تحالفاً غير رسمياً ل ٣٢ كيان أكاديمي مشترك بشكل كلي أو جزئي في تعليم الصحافة و مكرس للنهوض بهذا المجال من خلال رعاية المؤتمرات وإجراء التعداد السكاني العالمي وتوفير المنح الدراسية.

“يعد تعليم الصحافة في جميع أنحاء العالم في مفترق طرق. حيث تعمل المناقشات الحالية حول تطوير مناهج التعليم على إحداث التغييرات في موقع ومكانة كليات الصحافة ضمن بيئة التعليم الجامعي الأوسع ومحتوى المواد الدراسية وعلاقتها بصناعة الإعلام" قالت فيريكا روبار ، الأستاذ المساعد و رئيس لجنة التوجيه مؤتمر تعليم الصحافة.

"الصحافة الشاملة هو من أهم محاور المؤتمر ونحن سعداء لكون معهد التنوع الإعلامي أحد شركاؤنا. حيث ستتم مناقشة خبرة المعهد في تطوير مناهج الصحافة الشاملة في ورشة عمل مدتها يومين حول الصحافة الشاملة" قالت الدكتورة روبار.

بالشراكة مع جامعة ويستمنستر بالمملكة المتحدة، قام معهد التنوع الإعلامي بإطلاق برنامج ماجستير متميز في الإعلام والتنوع.

“يتشرف معهد التنوع الإعلامي بدعوته ليشارك خبرته مع المشاركين باليوم العالمي لتعليم الصحافة، حيث عمل المعهد مع الأكاديميين في مجال الاتصال والإعلام من أكثر من ٦٠ جامعة حول العالم، داعمة إياهم في تطوير المناهج الدراسية، مما ساعد صحفيو المستقبل على إدراك أفضل لدور الصحافة في تدعيم الدمج الاجتماعي والثقافي.

سيتولى معهد التنوع الإعلامي الدعم المالي لمشاركة خريجيها من منطقة الشرق الأوسط وأوروبا، بينما سيناقش ممثلي المعهد عن تجربة تعليم الصحافة الشاملة وسيطرحون التوصيات على مدرسي الصحافة حول كيفية تحضير طلابهم لتغطياتهم المستقبلية.

“نحن نعمل في مجال الأخبار منذ ٢٠ عاماً ونرصد الفجوات في التغطية الصحفية للموضوعات الحساسة حول تغطية العرق والدين والنوع الإجتماعي و السن أو أياً كان ما يجعل الأشخاص أو الجماعات مختلفون عن الآخرين. لذلك تحديداً عملنا في المجال الأكاديمي للصحافة.

يعد مؤتمر أوكلاند فرصة لنا لرؤية الطرق الأخرى للربط بين تلك الفجوات وإنتاج صحافة مسئولة شاملة تعكس التنوع السياسي والاجتماعي والثقافي" علقت بيسيك.

كما أكدت على أن المؤتمر هو اعتراف بالحاجة الماسة للتحضير لمستقبل الصحفيون للعمل في مجتماعات متعددة الثقافات، حيث تعد الحاجة لشمولية واحترام التنوع أكبر من أي وقت مضى.

“نحن نأمل أن يغتنم خريجين المعهد من أوروبا والشرق الأوسط وشمال وغرب أفريقيا و أندونسيا وروسيا وجنوب القوقاز والصين الفرصة لإثبات كيف تعلم طلابهم على المستوى النظري والعملي، مما يمكنهم من رؤية مجتمعاتهم على تميز أفرادها عرقياً ودينياً ونوعياً. التنوع اليوم يعد تحدياً، ولكنه ضرورة ملحة في نفس الوقت" أضافت ميليسا بيسيك.