التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

أخبار من المغرب
ورش عمل في الصحافة الاندماجية لفائدة الأكاديميين المغاربة

 

نظم معهد التنوع الإعلامي ورش عمل لتنمية دورة الصحافة الاندماجية المقدمة للصحفيين الأكاديميين في المغرب، وذلك في الفترة بين 15-19 أكتوبر 2009. تم عقد ورشة العمل الأولى في الرباط، وحضرها أكاديميون من المعهد العالي للإعلام والاتصال ومعاهد الصحافة الخاصة في الدار البيضاء وجامعة مراكش وجهات أخرى، بينما عقدت ورشة العمل الثانية في مدينة إفران، وشارك بها أكاديميون من جامعات الأخوين وفاس ووجدة ومكناس.
يكمن الهدف الرئيسي من ورش العمل تقديم المفاهيم المركزية للصحافة النقدية والاندماجية والمسئولة لطلاب الصحافة المغاربة عبر المعلمين. تركز ورش العمل على مجموعة من القضايا حيث تعتبر التغطية المهنية ضرورية لتشجيع المجتمع المدني وإدراك اختلاف الثقافات وتدعيم القيم الديمقراطية. تتضمن هذه القضايا: الانتماء العرقي والدين وقضايا النوع/النساء والشيخوخة والأفراد ذوي الإعاقات وحقوق الإنسان.
سوف يقدم معهد التنوع الإعلامي دعم لخمسة أكاديميين كحد أدنى ممن حضروا ورش العمل ومهتمين بتطوير وتعليم وحدات الصحافة الاندماجية، وذلك كمتابعة. تم دعم ورش العمل بواسطة مكتب الشئون الخارجية والكومنولث بالمملكة المتحدة. لمزيد من المعلومات، برجاء الاتصال بالسيدة منى الحمداني على عنوان البريد الإليكتروني هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته .

نظم معهد التنوع الإعلامي ورش عمل لتنمية دورة الصحافة الاندماجية المقدمة للصحفيين الأكاديميين في المغرب، وذلك في الفترة بين 15-19 أكتوبر 2009. تم عقد ورشة العمل الأولى في الرباط، وحضرها أكاديميون من المعهد العالي للإعلام والاتصال ومعاهد الصحافة الخاصة في الدار البيضاء وجامعة مراكش وجهات أخرى، بينما عقدت ورشة العمل الثانية في مدينة إفران، وشارك بها أكاديميون من جامعات الأخوين وفاس ووجدة ومكناس.

 
تدريب شباب الصحفيين المغاربة على الصحافة الاندماجية

 

شارك شباب الصحفيين بالمغرب في ورشة عمل استمرت 3 أيام عن الصحافة الاندماجية، وذلك في الدار البيضاء في الفترة بين 2-4 نوفمبر 2009. تم تنظيم الدورة التدريبية بواسطة معهد التنوع الإعلامي وتم إدارتها بواسطة السيد ريتشارد كوكسون، وهو صحفي بالقناة الرابعة بتليفزيون المملكة المتحدة والدكتور عبد الوهاب الرامي، وهو دكتور وخبير مغربي متخصص في الصحافة بالمعهد العالي للإعلام والاتصال.
من الموضوعات التي جرت مناقشتها: أهمية سماع آراء جميع قطاعات المجتمع وليس فقط الاتجاه السائد، وأهمية المصادر البديلة (وليس فقط الرسمية) والمبادئ الرئيسية للتنوع الإخباري والتزام الموضوعية وتجنب الصور النمطية واستخدام اللغة وكذلك أهمية بناء الجسور مع المجتمع المدني.
شكلت ورشة العمل، ترتيبها الثاني من بين ثلاثة ورش عمل، جانب من شبكة الصحافة الاندماجية من برنامج التدريب المستمر لعامين بمعهد التنوع الإعلامي، المعني بتطوير الصحافة الاندماجية في المغرب. سوف يتم دعوة المشاركين في ورشة العمل للانضمام إلى الشبكة حيث سيقومون بتقديم برامج إذاعية وتليفزيونية ومقالات عن التنوع تقدم في وسائل الإعلام المغربية، كذلك سوف يستخدمون شبكة الاتصال لمناقشة القضايا المتعلقة بالتنوع وتلقي إرشادات من صحفيين ذوي خبرات. يدعم البرنامج من قبل سفارة المملكة المتحدة بالرباط. لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بعنوان البريد الإليكتروني: هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته .شارك شباب الصحفيين بالمغرب في ورشة عمل استمرت 3 أيام عن الصحافة الاندماجية، وذلك في الدار البيضاء في الفترة بين 2-4 نوفمبر 2009. تم تنظيم الدورة التدريبية بواسطة معهد التنوع الإعلامي وتم إدارتها بواسطة السيد ريتشارد كوكسون، وهو صحفي بالقناة الرابعة بتليفزيون المملكة المتحدة والدكتور عبد الوهاب الرامي، وهو دكتور وخبير مغربي متخصص في الصحافة بالمعهد العالي للإعلام والاتصال.

 
المناظرة الأولى الإقليمية عن وسائل الإعلام والبعد الإقليمي في المغرب التي عقدت في مراكش

 

شارك صحافيون شباب مغاربة في ورشة عمل حول الصحافة الاندماجية استمرت 3 أيام، وذلك بالدار البيضاء في الفترة بين 2-4 نوفمبر 2009.
الدورة التدريبية التي نظمت من طرف معهد التنوع الإعلامي تم تسييرها من قبل السيد ريتشارد كوكسون،  صحفي بالقناة الرابعة بتليفزيون المملكة المتحدة والدكتور عبد الوهاب الرامي خبير مغربي متخصص في الصحافة بالمعهد العالي للإعلام والاتصال.
من الموضوعات التي جرت مناقشتها: أهمية سماع آراء جميع قطاعات المجتمع وليس فقط الاتجاه السائد، وأهمية المصادر البديلة (وليس فقط الرسمية) والمبادئ الرئيسية للتنوع الإخباري والتزام الموضوعية وتجنب الصور النمطية واستخدام اللغة وكذلك أهمية بناء الجسور مع المجتمع المدني.
شكلت ورشة العمل هاته، وهي الثانية بين ثلاثة ورش عمل أخرى، جانبا من شبكة الصحافة الاندماجية في برنامج التدريب الذي ينظمه معهد التنوع الإعلامي ويدوم سنتين ويهدف إلى تطوير الصحافة الاندماجية في المغرب.
يذكر أن المشاركين في ورشة العمل سيتم دعوتهم للانضمام إلى شبكة التواصل حيث سيقومون بتقديم برامج إذاعية وتليفزيونية ومقالات عن التنوع تقدم في وسائل الإعلام المغربية، وسيكون بإمكانهم استخدام هذه الشبكة لمناقشة القضايا المتعلقة بالتنوع وتلقي إرشادات من صحفيين ذوي خبرة.
يدعم البرنامج من قبل سفارة المملكة المتحدة بالرباط، لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بعنوان البريد الإليكتروني: هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته .

شارك صحافيون شباب مغاربة في ورشة عمل حول الصحافة الاندماجية استمرت 3 أيام، وذلك بالدار البيضاء في الفترة بين 2-4 نوفمبر 2009.

الدورة التدريبية التي نظمت من طرف معهد التنوع الإعلامي تم تسييرها من قبل السيد ريتشارد كوكسون،  صحفي بالقناة الرابعة بتليفزيون المملكة المتحدة والدكتور عبد الوهاب الرامي خبير مغربي متخصص في الصحافة بالمعهد العالي للإعلام والاتصال.

من الموضوعات التي جرت مناقشتها:

 
دورة تدريبية لصالح الصحفيين المغاربة الشباب

 

يدعو معهد التنوع الإعلامي البريطاني الصحفيين المغاربة الشباب إلى المشاركة في دورة تدريبية حول أهمية إعطاء الصوت لكل فئات المجتمع، والتي ستنظم  بطنجة في الفترة ما بين 18 إلى 20 فبراير.
ومن ضمن المواضيع التي سيتم طرحها في الدورة: أهمية المصادر البديلة وأساسيات التغطية الصحفية للتنوع والسيطرة على التحيز وتجنب الصور النمطية واستخدام اللغة وأهمية بناء الجسور في المجتمع المدني.
وسيحاضر في الدورة الصحفي ريتشارد كوكسن العامل في القناة الرابعة الانكليزية والدكتور عبد الوهاب رامي، الخبير في الصحافة المغربية والاستاذ في ISIC.
يذكر أن هذه الدورة التدريبية جزء من برنامج شبكة صحفيي التنوع الشباب والتي يشرف عليها معهد التنوع الإعلامي وتهدف إلى الترويج للصحافة الاندماجية في المغرب.، وتحظى بدعم من سفارة المملكة المتحدة بالرباط.
للمزيد من المعلومات وللتقديم، يرجى الاتصال على هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته
وستعطى أولوية المشاركة للصحفيين الشباب اللذين لم يشاركوا في الدورات السابقة التي نظمها المعهد.يدعو معهد التنوع الإعلامي البريطاني الصحفيين المغاربة الشباب إلى المشاركة في دورة تدريبية حول أهمية إعطاء الصوت لكل فئات المجتمع، والتي ستنظم  بطنجة في الفترة ما بين 18 إلى 20 فبراير.
ومن ضمن المواضيع التي سيتم طرحها في الدورة: أهمية المصادر البديلة وأساسيات التغطية الصحفية للتنوع والسيطرة على التحيز وتجنب الصور النمطية واستخدام اللغة وأهمية بناء الجسور في المجتمع المدني.
وسيحاضر في الدورة الصحفي ريتشارد كوكسن العامل في القناة الرابعة الانكليزية والدكتور عبد الوهاب رامي، الخبير في الصحافة المغربية والاستاذ في ISIC.
يذكر أن هذه الدورة التدريبية جزء من برنامج شبكة صحفيي التنوع الشباب والتي يشرف عليها معهد التنوع الإعلامي وتهدف إلى الترويج للصحافة الاندماجية في المغرب.، وتحظى بدعم من سفارة المملكة المتحدة بالرباط.
للمزيد من المعلومات وللتقديم، يرجى الاتصال على هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته
وستعطى أولوية المشاركة للصحفيين الشباب اللذين لم يشاركوا في الدورات السابقة التي نظمها المعهد.

يدعو معهد التنوع الإعلامي البريطاني الصحفيين المغاربة الشباب إلى المشاركة في دورة تدريبية حول أهمية إعطاء الصوت لكل فئات المجتمع، والتي ستنظم بطنجة في الفترة ما بين 18 إلى 20 فبراير

ومن ضمن المواضيع التي سيتم طرحها في الدورة: أهمية المصادر البديلة وأساسيات التغطية الصحفية للتنوع والسيطرة على التحيز وتجنب الصور النمطية واستخدام اللغة وأهمية بناء الجسور في المجتمع المدني.

 
بوادر حوار بين الحكومة ومنظري السلفية الجهادية

من الدعاوى التي لا يتوانى البعض في تردادها قولهم أن التصوف ينمي روح الكسل والخمول، وهي الدعوى التي صدرت من قبل عن بعض من الذين كانوا جندوا أقلامهم لمحاربة الإسلام والمسلمين، والتي تصدر اليوم، ويا للمفارقة، عن بعض ممن يعتبرون أنفسهم من المنافحين عن الدين الحنيف. ألم نقرأ عند المستشرقين غير المنصفين ادعائهم أن الإسلام دين يكرس السلبية لأن أهله يردون كل شيء للقضاء والقدر؟ ألم يقل برنارد لويس (Bernard Lewis) وماكسيم رودنسون (Maxime Rodinson) وغيرهما أن سبب تأخر بلاد الإسلام هو عقيدتنا السمحاء؟

ومن غريب المفارقات أن هؤلاء المستشرقين يعتبرون أن الإسلام جاء بشريعة، ينظرون لها النظرة الغربية المعروفة، جاء بشريعة على شكل قواعد جافة للأمر والنهي، خالية من ذلك البعد الروحي الذي هو سرها وكنهها، والذي هو أساسها وروحها، والذي عليه تنبني مقاصدها. المفارقة المشار لها تأتي من أن أصحاب دعاوي الخمول يقولون أيضا بهذا من منطلق فهمهم للشريعة الغراء، هذا الفهم الذي لا يسع المجال للخوض فيه، لأن الهدف من هذه المقالة هو الرجوع إلى الدعوى سالفة الذكر.

 
<< البداية < السابق 11 12 13 14 15 16 17 18 التالي > النهاية >>

Page 18 of 18