التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

حملات توعية إعلامية لمنظمات المجتمع المدني بالجزائر

التاريخ: ١٥ يوليو ٢٠١٤

المنطقة: الجزائر

Algeria_CSO_May_2014كان الهدف هو تنفيذ حملة توعية إعلامية ناجحة تذهب إلى ما وراء مجرد نشر التوعية واستضافة الفعاليات. الحملة تهدف إلى رفع الوعي عن قضية ترغب حقاً أن تراها تتغير. كان هذا واضحاً من اليوم الأول لورشة العمل التي نظمها معهد التنوع الإعلامي لسبعة عشر مشارك من منظمات المجتمع المدني بالجزائر.

وذلك من خلال استعراض موضوعات متنوعة من الإيدز والإعاقة إلى حقوق الإنسان وسوء استخدام المخدرات. كل المشاركين بورشة العمل ناجحين في مناطقهم ولكنهم لم يقوموا بتنفيذ حملات إلكترونية.

لهذا السبب خصيصاً كانت ورشة معهد التنوع الإعلامي التي أقيمت من ٢٣ إلى ٢٧ يونيو ٢٠١٤ فرصة جيدة لأعضاء منظمات المجتمع المدني لممارسة مهاراتهم التوعوية والإعلامية وتنظيم حملات مستقبلية.

يمينا بن طاهر، عالمة النفس ورئيسة الرابطة الوطنية للمعلومات والاتصالات للشباب بجنوب الجزائر، أسست فرعاً من المنظمة القومية مركزة على القضايا المتعلقة بالشباب، كالتعليم والاتصال والصحة العقلية.

"هناك العديد من الاحتياجات في الرابطة" قالت بن طاهر. "إنها بعيدة عن العاصمة، مما يعد تحدياً كبيراً". بن طاهر تشرف على مشروع ممول من وكالة الأمم المتحدة للاجئين UNHCR وتمنح دعماً اجتماعياً ونفسياً وتدريباً تنموياً للشباب، متضمناً الأنشطة الاجتماعية كورش عمل للحياكة ،فعاليات ثقافية، يتم استضافتها في المكتبات ،المراكز الثقافية. هناك مايقرب من 300 لاجئ يتلقون خدمات الرابطة، يدعمهم ثلاثة من القائمين علي المشروع وسبعة متطوعين.

"اللاجئين ليس لديهم احتياجاتهم من خدمات الطعام والصحة والتعليم. إنهم يعيشون منذ فترة طويلة في مخيمات مزدحمة ويحتاجون إلى حل"، قالت بن طاهر.

جزء مهم عمل منظمة المجتمع المدني هو الربط بين الأجيال لتضييق الفجوة والحدود بين الكبار والأطفال. مثال على ئلك مبادرة "قل لي يا جدي" التي تهدف إلى الحفاظ على التراث بين الأجيال في العائلات.

د. محمد جميمة، أخصائي الكبد يريد أيضاً أن يكسر تلك الحدود. فقد أنشأ مبادرة "شاي أخضر" في ٢٠١٠ للتقليل من الظاهرة ومشر الوعي حول مرض الإيدز في مدينة تمنراست.

"وصمة العار حول مرض الإيدز تعد مشكلة كبيرة في منطقتنا، مما يعني أن الأشخاص لا يتقدمون لإجراء الاختبار"، شرح جميمة. هذا على عكس حقيقة أن هناك مركز خاص للإيدز يحترم خصوصية زائريه. "المشكلة معقدة بسبب المهاجرين الذين يعتبرون الآن الجيل الثاني، لقد عاشوا هنا ٢٠ عاماً ويحتاجون إلى الدعم"، أضاف جميمة.

Algeria_CSO_May_2014_v2كنتيجة لبرنامج معهد التنوع الإعلامي، كلتا المنظمتان تجهزان لتنظيم وبدء حملات توعية حول تلك الموضوعات. بن طاهر وزميلتها أمينة لهمر بدأتا حملة "تحدث إلي"، وهي حملة لتطوير التواصل بين الأطفال والكبار لتعزيز الثقة بالنفس لدى الأطفال. "الأطفال ليسوا الأولوية في مجتمعنا"، تقول بن طاهر. "الكبار لا يعرفون كيف يستمعون إلى الأطفال وبالتالي يكبر الأطفال ولديهم معدل ثقة بالنفس متدني ولا يعرفون كيف يدافعون عن أنفسهم" أضافت بن طاهر.

"لقد تعلمنا كيف نقوم بعمل حملات إعلامية، والأهم كيف ننفذ حملات بمفهوم جديد. لقد بدأنا بالفعل في تشجيع الجمهور على شبكات التواصل الإجتماعي الخاصة بنا على ذلك، ونحن مستعدين لرفع الوعي حول الإيدز وكسر الحدود في ما تعلمناه في برنامج معهد التنوع الإعلامي" قال جميمة.

هذا كان رأي مشارك من المشاركين، متضمناً محمد رفيق حميتي من اتحاد المعاقين من ولاية سطيف، الذي حضر ليطلق جملة إعلامية لعرض الإنجازات للأشخاص ذوي الإعاقة في مجالات التجارة والرياضة، ويأمل أن يشهد تغطية أفضل وأكثر إيجابية لقضايا الإعاقة في الإعلام.

"نريد أن نبرز إنجازات الأشخاص ذوي الإعاقة في الإعلام لنلهم كلاً من المعاقين وغير المعاقين. هذا البرنامج جعلني أشعر بثقة أكبر لتحقيق ذلك" قال حميتي.

أقيمت ورشة لدعم منظمات المجتمع المدني الجزائرية اتطوير مهاراتهم الإعلامية والتوعوية بالجزائر من ٢٥ إلى ٢٩ مايو ٢٠١٤، حضرها ١٤ من ممثلي منظمات مجتمع مدني كشبكة الدفاع عن حقوق الأطفال، و الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، و صوت الطفل، و شبكة الشباب الجزائري، و رابطة الأشخاص ذوي الإعاقة، ونساء في الاتصال. ومن المزمع إقامة ورش عمل لاحقة خلال العام.

جدير بالذكر أن الورشة تم تنظيمها كجزء من مشروع إعلام شامل لمجتمع شامل: بناء تواجد الشباب والأصوات المهمشة بالجزائر ، مدعومة من رزارة الخارجية البريطانية وشئون الكومنولث.