التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

مجلة احنا كده الإلكترونية: صوت الجماعات المهمشة على الإنترنت

التاريخ: ٢٦ مايو ٢٠١٤

المنطقة: مصر

Screen_Shot_2014-05-26_at_7.20.24_PMوفقاً لبعض المصادر، قامت الصحافة الإلكترونية بأولى خطواتها منذ قرن مضى. ولكن مازال الجدال قائماً حول مستقبل الصحافة ومدى إمكانية حل المواقع الإخبارية على الإنترنت محل الجرائد الورقية. ضمن المناقشة حول الإعلام التقليدي مقابل الإعلام الإلكتروني، استضاف التلفزيون المصري محرري المجلة الإلكترونية التابعة لمعهد التنوع الإعلامي MDI ليتناقشوا حول الجماعات المهمشة وكيف يكون الإنترنت معبراً عن الشمولية والتنوع.

المجلة الإلكترونية مدعومة من قبل معهد التنوع الإعلامي MDI، مجلة "إحنا كده" يتم تحريرها وإنتاجها من قبل الطلاب المصريين لكل المصريين وغير المصريين المهتمين بطبيعة المحتوى الخاص بها. "ولذلك من خلال مجلة احنا كده الإلكترونية وصفحتها علي موقع الفيسبوك نقوم بالتعبير عن الأصوات المهمشة بشكل أوسع نطاقاً وبالتالي أكبر تأثيراً"، هكذا وصف عمر الجبالي، رئيس تحرير مجلة إحنا كده الالكترونية الدور الأساسي للمجلة.

"الأخبار الإلكترونية تدعم وتعزز عنصر التفاعلية، حيث تسمح للقراء والكتاب والمحررين بالتفاعل مع بعضهم البعض بصورة أكثر مباشرة" أضاف الجبالي معدداً مميزات الصحافة الإلكترونية. وأنها لا تنقل الأخبار بصورة أدق فحسب، بل بصورة أكثر استفاضة وتحديثاً.

"يظل العامل الأكثر تحدياً في عملنا هو كيفية تقديم رسائل دقيقة للقراء"، حيث أوضح أن لكل من الصحافة الإلكترونية والصحافة التلقليدية طريقتها الخاصة في تحري عنصر الدقة في نقل الخبر، ولكن يبقى مستوى هذه الدقة ومداها هو المحك الذي يحدد مدى ثقة القارئ في الرسائل المقدمة .

Screen_Shot_2014-05-26_at_7.21.49_PMشارحاً ذلك بأنه كي نحصل على وسائل إعلامية دقيقة يجب أن نعمل على توعية الصحفيين بأهمية ذلك عوضاً عن المطالبة بتطبيق نوعاً من الرقابة على المحتوى الإلكتروني، والذي يعد أمراً مستحيلاً.

يهدف الموقع إلى خلق بوابة للشباب المصري لإنتاج مادة إعلامية محايدة تعتمد على مبادئ التنوع والشمولية ليكون حجر الأساس لجيل جديد من الإعلاميين الشبان الذين يعملون على أساس أخلاقي وحرفي عالي.

الفكرة بدأت في نوفمبر 2012 حينما قام معهد التنوع الإعلامي MDI بتنظيم ورشة عمل تضمنت خمسة عشر طالباً من جامعات مصرية مختلفة وكان هدف الورشة تعريف الطلبة بـمبادئ الصحافة الشاملة و كتابة تقرير نقضية محايدة غير منحازة وكانت الورشة بـعنوان "الإعلام و البرلمان ، أدوات ديمقراطية حديثة" ممولة من قبل السفارة البريطانية بالقاهرة.

معهد التنوع الإعلامي يدرب ويدعم الصحفيين في مصر منذ عام ٢٠٠٧.

يمكنكم مشاهدة اللقاء كاملاً في الفيديو التالي: