التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

إطلاق أول قناة تلفزيونية للطوارق

التاريخ: ٣٠ يوليو ٢٠١٤

المنطقة: شمال أفريقيا وأوروبا

Tuaregsتم إطلاق القناة التلفزيونية الأولى للطوارق في باريس أواخر يوليو، مستهدفة إصلاح الصورة السائدة للطوارق، السكان الرحل في المناطق الصحراوية بشمال أفريقيا.

 

"تأمل القناة أن تكون نافذة مفتوحة ووسيلة قادرة على تقديم المعلومات الصحيحة عن مجتمع الطوارق، وكذلك كل ماهو له علاقة بماضيهم  وحاضرهم ومستقبلهم"، صرح بذلك مدير القناة أكلا شاكا، صحفي من الطوارق ،ومنتج تسجيلي سابقاً.

الطوارق هم الرعاة شبه الرحل والتجار، يعيشون غالباً في شمال مالي وعبر حدودها في النيجر. ولكن توجد كذلك بعض المجتمعات الصغيرة في بوركينا فاسو والجزائر وليبيا. ينحدرون من بربر شمال أفريقيا ولغتهم هي فرع من لغات البربر، يتحزثها تقريباً ١،٢ مليون متحدث.

أشار الإعلام الغربي مؤخراً للطوارق بشكل متكرر، بسبب إندماج جزءمن سكانهم في الصراع الذي نشب في مالي بشكل أساسي. في هذا السياق، تم وصق الطوارق غالباً كمتمردين أو إنفصاليين.

القناة التلفزيونية الجديدة "تومسات" (الثقافة)، تسعى لتبني "خطاب وسطي معتدل مع البقاء بعيداً عن الإنتمادات القبلية والإقليمية وتحليل القضايا الحالية بالمنطقة بشكل موضوعي، مع التركيز على السياسة وثقافة الطوارق والأزمة الليبية".

"تومسات" تبث حالياً باللغة العربية والفرنسية والتمازيغ. المقر الرئيسي لها حالياً في باريس، وهناك خططاً لفتح مكاتب في بلاد متعددة في شمال أفريقيا.