التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

مجتمعين على التنوع: تعددت الأسباب والهدف واحد

التاريخ: ٥-١١ ديسمبر ٢٠١٤

البلد: موريتانيا

Mauritania_training_Dec_2014مدرس أو صياد أو مدون آو مذيع تلفزيوني مشهور، اجتمع العديد من الأشخاص ذوي المهن المختلفة ومن مناطق متعددة من موريتانيا في العاصمة نواكشوط. حيث نظم معهد التنوع الإعلامي ورشة عمل عن التغطية الإعلامية باستخدام الوسائط المتعددة في الفترة من ٥ - ١١ ديسمبر.

على الرغم من اختلاف المهن والسن والمنطقة والخصائص الثقافية، فقد كان للمشاركين هدف مشترك وهو تطوير التغطية حول مجتمعاتهم في موريتانيا.

"أريد أن أغير الطريقة التي ينظرون بها إلينا"، قال محمد آج. "على الأقل يمكنهم استيعاب أننا نريد أن يتم سماع صوتنا" قال هارون.

صمم معهد التنوع الإعلامي هذه الدورة التدريبية خصيصاً من أجل إعطاء صوت لمن لا صوت لهم في منطقة الصحراء باستخدام الوسائط المتعددة ليضم أصحاب المهارات الضعيفة من المراسلين والصحفيين ذوي الخبرة كذلك.

سافر بعض المشاركين مثل نارجيز حسين ومحمد آلاف الزميال ليصلوا إلى العاصمة. كانوا يريدون عرض مأساة اللاجئين الذين لا يشعرون بالأمان في مالي.

صياد السمك التقليدي هارون حضر الورشة لأنه أراد أن يتأكد أن طريقته في العيش ليست تائهة في مفاوضات مالية وتقنية معقدة بين الحكومة الموريتانية والاتحاد الزوروبي أو الصين.

مشارك آخر، نبيله، متحمسة لتغطية قضايا المرأه، بينما يريد ويدي تطوير المحتوى لوكالة أخباره المحلية التي مقرها جنوب البلاد بجوار نهر السنغال.تضمنت الورشة في أغلبها محاضرات عملية كتصوير الفيديو والتقاط الصور والمونتاج الصوتي والكتابة وإعادة صياغة القصص. قاد فريق المدربين لوران بير مراسل ومصور فيديو فرنسي.

اختار كل من المشاركين ال ١٢ القصة التي سيتم نشرها في المستقبل على المنصة الإلكترونية للمعهد الخاصة بالصحراء، واسمها www.dune-voices.info .بعض الموضوعات المقترحة من المشاركين كان متصلاً بالحمى الغريبة في       ، التي تسببت في الفزع بسبب أزمة فيروس إيبولا في مالي. بعض المشاركين اقترحوا قصصاً حول المهاجرين الذين يتعرضون للتفرقة العنصرية من قبل رؤساءهم.

معظم القصص كان لها زاوية محلية قوية تطلبت صحفيين في الموقع. لذلك اعتمد الاختيار علي مراعاة التوزيع الجغرافي، بحيث يأتي المتدربين من كل مناطق موريتانيا، البلد التي تعد أكبر ٤ مرات من بريطانيا.

فتح التدريب الباب في موريتانيا لتطبيق مرحلة من مشروع معهد التنوع الإعلامي الأصوات الشاملة لمنع الصراع وإرساء الديموقراطية في شمال أفريقيا: جلب أصوات الصحراء للاهتمام العام. التحدي الذي تقوده القائمة علي البرنامج دومينيك تيري هو جمع وتدريب مجموعات متعددة الثقافات والجنسيات واللغات في موريتانيا ومالي وليبيا، وكذلك إعطاء أصوات لسكان الصحراء.

موريتانيا هي أول دولة بين ٥ دول سيتم تدريب ٦٠ صحفياً ومراسلاً فيها على استخدام الوسائط المتعددة لدمج الأصوات المتنوعه في المجتمع.