التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

تغطية الأديان المختلفة والتنوع في المغرب

التاريخ: ٤-٦ ديسمبر ٢٠١٥

المنطقة: المغرب

King_Mohamed_V_Morocco“لا يوجد يهود في المغرب، يوجد فقط موضوعات تتعلق بالمغرب" هكذا كان رد الملك المغربي محمد السادس لحكومة فيشي التي تولت السلطة خلال الحرب العالمية الثانية في شمال أفريقيا. كان موقفه الوقائي هذا تجاه أكبر مجتمع يهودي في العالم الإسلامي في ذلك الوقت بالمغرب تاريخياً، رغم أن عدد اليهود في المغرب قد تناقص بشكل ملحوظ في عقود بعد الحرب، متحولاً من أكثر من ٢٥٠ ألف إلى ٢٥٠٠ . أراد المشاركين في ورشة العمل التي عقدت في ديسمبر بالدار البيضاء أن يعرفوا لماذا لا توجد مقالات أو برامج تلفزيونية وإذاعية عن التراث اليهودي في بلدهم.

الورشة التدريبية التي نظمها معهد التنوع الإعلامي بالشراكة مع "ضمير"، مؤسسة مغربية لدعم حرية الضمير والمعتقد. تجمع ضمير عدد من أكبر الأسماء بالمغرب من صحفيين وفنانين و المثقفين، ويرأسها صلاح الوديع، شاعر و مدافع عن حقوق الإنسان.

حضر الورشة ١٦ صحفياً مغربياً، ناقشوا فيها كيفية دمج الأقليات الدينية والعرقية في تغطيتهم الصحفية، كيفية الكتابة عن الملحدين، ماهي حدود حرية التعبير وهل يتم ضمان حرية المعتقد في كل بلد قد وقعت على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

Morocco_Workshop_December_2015في حديثه مع زملاءه الشباب، قال الصحفي المغربي المعروف و عضو مجلس الإدارة التنفيذي لضمير، بشير زناجي أن "السؤال حول التنوع هو سؤال حول الهوية". “ علينا أن نسأل من نحن وما الذي يجمعنا . هل هو ديننا أم بلدنا أم الأمة الواحدة التي ننتمي إليها" قال زناجي في افتتاحه لمناظرة حول التقاليد والدمج وأخلاقيات الصحافة.

 

Morocco_December_2015في تدريب عملي قام به المدربين داشا إليك وصفي ناصر، قام المشاركون بتناول الصور النمطية والتحيزات التي ينتهجها الإعلام في تغطيته للفئات المهمشة. وكذلك قام المشاركون بكتابة قصص عن موضوعات عدة كالتمييز ضد المغربي الذي تحول إلى المسيحية وقانون الميراث الذي يستند إلى القرآن وينص على أن للذكر مثل حظ الأنثيين في معظم الأحوال، وكذلك قصة عن مهاجري جنوب الصحراء الكبرى الذين يعيشون ويعملون ويدفعون الضرائب في المغرب ولكنهم لا يتمتعون بحق التصويت.

ورشة العمل التي قام بها معهد التنوع الإعلامي مع ضمير هي جزء من مشروع المعهد: دعم حرية التعبير والتنوع والدمج في المغرب. هذا المشروع قد بدأ منذ يونيو ٢٠١٣ مدعوماً من الوكالة السويسرية للتعاون الإنمائي.