التنوع فى وسائل الإعلام المصرية : التقرير الرابع

egyptwomenprotest

معهد التنوع الإعلامى يصدر التقرير الرابع عن التنوع فى وسائل الإعلام المصرية

اتبع أخبارنا

fbmorocco_arfinal

fbegypt_arfinal

twmdi2_arfinal

برنامج الماجستير فى التنوع والإعلام

برنامج يتمتع بدرجة عالية من الابتكار، تم تطويره من قبل معهد التنوع الإعلامى وجامعة وستمنستر.

uowandmdi_logos

كتيب عن الصحافة الاندماجية

Manual_Cover_Pic

لتحميل الكتيب، يرجى النقر هنا

مشروع المعهد بمصر

Egypt_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بمصر، انقر هنا

مشروع المعهد بالمغرب

Maroc_Flag

للمزيد من المعلومات حول مشروع معهد التنوع الإعلامي بالمغرب، انقر هنا

اتصل بنا

للاستفسارات العامة، لاقتراح محتوى للنشر أو إعطاء ملاحظات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا على : MDI_Arabic_Email

لدعمنا

إن كنت ترغب في معرفة المزيد عن معهد التنوع الإعلامي و عن إمكانيات دعمك لأنشطته، المرجو مراسلتنا على : MDI_Arabic_Email

معهد التنوع الإعلامي يتعاون مع اليونسكو للاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة

التاريخ: ٢-٤ مايو ٢٠١٦

المنطقة: فنلنده، هلسنكي

World_Press_Freedom_Day_UNESCOانضم معهد التنوع الإعلامي إلى أكثر من ٥٠ منظمة إعلامية ومجتمع مدني للاحتفال باليوم العالمي للصحافة هذا العام في هلسنكي. حضر الاحتفال الذي نظمتهمنظمة اليونسكو أكثر من ١١٠٠ مشارك احتفلوا بالحق الأساسي لحرية الصحافة مذكرين العالم بأن الإعلام مازال يواجه مشكلات الرقابة والعقوبات والغلق في عشرات الدول، بينما يتعرض الصحفيون للتعدي والاعتقال والقتل. وفقاً لمنظمة اليونسكو، هناك ٨٢٥ صحفياً قد فقدوا حياتهم خلال قيامهم بعملهم خلال العقود الماضية، بينما تم حل أقل من ٦٪ من تلك الحوادث.

في إطار الاحتفال، مُنحت جائزة اليونسكو/جوليرمو كانو الدولية لحرية الصحافة لخديجة إسماعيلوفا، صحفية إستقصائية من أذربيجان "لمشاركتها الغير المسبوقة في الدفاع عن حرية الصحافة”. بكل الأسف لم تستطع خديجة الذهاب إلى هلسنكي، حيث كانت في السجن، في محاكمة اعتبرتها الكثير من المنظمات الإعلامية والحقوقية ذات طابع سياسي، تم سجن خديجة بسس تهم باستغلال السلطة والتهرب الضريبي.

ركز احتفال هذا العام باليوم العالمي للصحافة على حرية المعلومات والتنمية المستدامة، حماية حرية التعبير من الرقابة والمراقبة وضمان حماية الصحفيين. المحور الأساسي لليوم العالمي للصحافة ٢٠١٦ كان "الوصول للمعلومات والحقوق الأساسية. هذا حقك".

Khadija_Ismayilovaتزامن كذلك الاحتفال باليوم العالمي للصحافة بهلسنكي الذكرى ٢٥٠ للقانون الدولي الأول لحرية التعبير والمعلومات، الصادر في العصر الحديث لفنلنده والسويد في عام ١٧٦٦.

في الاحتفال الذي جمع الخبراء البارزين من كل أنحاء العالم، قدم معهد التنوع الإعلامي جلسة نقاشية بالتعاون مع اتحاد الإذاعة الأوروبية و الإذاعة الفنلندية حول تأثير أزمة اللاجئين على قيم وسائل الإعلام العامة. طرحت الجلسة أمثلة من المحيط الآسيوي وأفغانستان وجنوب أمريكا والشرق الأوسط و شمال أفريقيا وأوروبا، كما ناقشت الحلقة النقاشية التناقض في التغطية الإعلامية التي غالباً ما تتسم بالإثارة في البلاد التي يغلب على إعلامها الطابع التجاري.

MDI_at_WPFD_Helsinki“خلصت الدراسات الحديثة الي قامت بها جامعة كارديف واليونسكو والمعهد الكندي و رابطة الصحافة الأخلاقية إلى أن المهاجرين واللاجئين للأسف عادة ما يتم تصويرهم كمجرمين محتملين ومتطرفين وأرهابيين وتهديداً للأمن الأوروبي" قالت ميليسا بيسك، المدير التنفيذي لمعهد التنوع الإعلامي ومدير الحلقة النقاشية في احتفالية اليوم العالمي لحرية الصحافة.

ناقشت الحلقة عن مدى إمكانية تحقيق الحيادية أو الرغبة في تحقيقها في التغطية الإخبارية للهجرة. علي جهانجيري، مذيع راديو فنلندي الذي قام مؤخراً بإنتاج فيلم تسجيلي تلفزيوني بعنوان "اللاجىء المجهول "، كان علي معارضاً بشدة "للتوازن الإجباري حيث تعتمد التغطية الإعلامية على خلق مناظرة وجدال مركزين على الجوانب المتطرفة للرأي حول محاور جدلية كأزمة اللاجئين".

Screen_Shot_2016-05-03_at_12.39.16شارلوت هاردر من هيئة الإذاعة الدنماركية تقول بأن "كوننا عادلين بدلاً من حياديين" هو تعريف أكثر ملائمة للاستخدام أثناء التغطية حول مثل تلك المحاور. كارولينا ماتوس، صحفية برازيلية سابقة تحاضر بجامعة لندن بالمملكة المتحدة تقول بأن إعلاميي الخدمة العامة يحتاجون إلى دعم إلتزامهم في تقديم تغطية متوازنة وعادلة ودقيقة.

"أظهرت العديد من الدراسات الأكاديمية إلى أي مدى يعد ذلك مهماً للديمواقراطية، إنتاج أخبار أكثر حول الانتخابات، موضوعات أطول وإعطاء أولوية للأقليات أكثر من التلفزيون التجاري" قالت ماتوس.

بالحديث عن كيف يصور الإعلام في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اللاجئين، أصرت ناعومي صقر، الأستاذ بجامعة ويستمنستر على ضرورة ضمان أساسيات العدالة والدقة والتوازن سواء كان إعلاماً عاماً أو تجارياً.

أعربآدي أرماندو ، الأستاذ بجامعة أندونسيا ورئيس تحرير مجلة مدينة الإلكترونية التي تدعم التعددية الإسلامية وتنتقد التطرف الإسلامي، عن إستياءه تجاه سيطرة الجانب التجاري على الإعلام الأندونيسي.

“إذا أرادت وسائل الإعلام العامة خدمة الجمهور فعليها أن تتبع خمس أساسيات: العدالة، الدقة، التوازن، الشمول والحساسية" قال أرماندو في الحلقة النقاشية حول تأثير أزمة اللاجئين على قيم وسائل الإعلام العامة.

MDI_at_WPFD_Helsinki_2“إن الأمر ليس بتعقيد علم الصواريخ، ولكنه يحتاج إلى قيادة من المتحكمين في إعلام الخدمة العامة. لا يمكن للصحفيين مهما كانت درجة تدريبهم أن يفعلوا الكثير إن لم يكونوا مدعومين من قبل رؤسائهم" هكذا اختتمت ميلسا بيسك حديثها في واحدة من الحلقات النقاشية في الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة ٢٠١٦ في هلسنكي.

السير الذاتية للمتحدثين

البرنامج كاملاً